صراع بين قسد والنظام لشراء القمح في مناطق شرق سوريا

قاسيون_متابعات

تشهد مناطق شمال شرق سوريا صراعاً بين ميليشيا قسد ونظام الأسد، لشراء محصول هذا الموسم من القمح، بسبب الحاجة لهذه المادة الأساسية بعد تراجع المساحات المزروعة جراء تراجع الهطولات المطرية.

وبحسب الصحيفة فإن "الإدارة الذاتية" حددت سعر شراء محصول القمح من والمزارعين والفلاحيين بسعر 1150 ليرة سورية للكيلو الواحد، والشعير بسعر 850 ليرة سورية للكيلو الواحد.

 واضافت أنه وفي وقت سابق حدد نظام الأسد خلال "مؤتمر الحبوب السنوي" الذي أقيم يوم السبت الماضي 14 أيار / مايو الماضي في العاصمة "دمشق" عن سعر شراء كيلوغرام القمح من الفلاحين بسعر 1700 ليرة سورية، مع منح مكافأة 300 ليرة لكل كيلوغرام يتم تسليمه من المناطق التي يسيطر عليها، ليصبح سعر الكيلوغرام 2000 ليرة، ومنح مكافأة 400 ليرة لكل كيلوغرام يتم تسليمه من المناطق الخارجة عن سيطرته.

يذكر أن فلاحي مناطق شمال شرق سوريا يحتاجون إلى بيع محصولهم بسعر لا يقل عن 3000 ليرة للكيلو الواحد لكي يحققوا ربحاً ضئيلًا، بسبب ارتفاع تكاليف الإنتاج في هذا العام بسبب قلة الهطولات المطرية والعوامل الجوية.

إعداد: عدي أبو صلاح