بدء محاكمة لاجئ سوري متهم بقتل زوجته في ألمانيا

قاسيون_رصد

بدأت السلطات القضائية الألمانية في مدينة "فلنسبورغ"، محاكمة لاجئ سوري متهم بقتله لزوجته عبر طعنها 24 مرة بسكين يوم امس الاثنين 17 أيار/مايو .

وبحسب صحيفة "بيلد" الألمانية فإن لاجئاً يحمل الجنسية السورية يبلغ من العمر 34 عاماً، أقدم على قتل زوجته عبر طعنها بسكين 24 طعنة على الطريق حيث كانا يستقلان سيارة وكانا قادمين من "الدنمارك" إلى مدينة "هامبورغ".

واوضحت الصحيفة أن المدعي العام قال إن “الزوجة (هند. م) التي تبلغ من العمر 32 عاماً وهي أم لطفلين، حاولت الهروب من السيارة، لكن زوجها (سامر. م) لحق بها ودفعها إلى الطريق، حيث أن شاحنة كانت تسير على الطريق لم يستطع سائق هذه الشاحنة من تفادي الشابة" هند" فاصطدم بها، ما أدى إلى وفاتها.

وأكد الادعاء العام أن الزوج أراد الانتقام من زوجته بسبب أنها قررت الانفصال عنه، كما أن المتهم قد خسر حق حضانة طفليه بسبب اعتدائه بالضرب على زوجته.

وأضافت الصحيفة أن محامي الدفاع عن الزوج أصر على براءة المتهم "الزوج" أمام المحكمة، مدعياً أنه لم يتم العثور على بصمات أصابع لموكله على السكين التي طعنت بها الزوجة 24 مرة.

في حين كانت أيدي الزوج المدعو (سامر. م) ملطختين بالدماء عندما قامت الشرطة بالقاء القبض عليه دون مقاومة منه، حيث لم يعلق الزوج على الاتهامات التي وجهت إليه.

يذكر أنه وقبل أيام أيضاً قضت محكمة في مدينة "إيسن" الألمانية، بالسجن لمدة 8 سنوات ونصف بتهمة الشروع بالقتل على لاجئ سوري قام بطعن زوجته 12 مرة بسكين أمام أطفالهما، لاكنها لم تمت، وذلك في شهر تشرين الأول الماضي، بسبب نزاع بين الزوجين بسبب رغبة الزوجة التي تبلغ 21 عاماً بالانفصال عن زوجها.

إعداد: عدي أبو صلاح