خاص قاسيون| اغتيال شخصين تابعين للنظام في محافظة درعا

قاسيون_خاص

شهدت محافظة درعا عمليات اغتيال متكررة ، معظمها استهدفت أشخاص يعملون مع ميليشيات الأسد، وأشخاص قاموا بتوقيع تسوية مع النظام وروسيا وعرابين مصالحات.

وصرح مصدر محلي من أهالي المنطقة لتلفزيون قاسيون، إن المدعو "مازن موسى الزعبي" قتل بانفجار عبوة ناسفة في سيارته وسط ساحة بصرى في "درعا المحطة"، ما أدى إلى إصابته هو ومرافقه بجروح خطيرة فارقوا الحياة على إثرها اليوم الثلاثاء.

واضاف المصدر أن "الزعبي"ينحدر امن بلدة "الطيبة" في ريف درعا الشرقي ويقيم منذ سنوات في محافظة درعا، ويعمل مع فرع الأمن العسكري في مدينة درعا، وأنه كان في وقت سابق منضوي لأحد فصائل الجيش الحر المحلية، ثم قام بإجراء عملية تسوية مصالحة مع نظام الأسد.

وأكد المصدر أن والده العميد الطيار "موسى الزعبي" انشق في وقت سابق وأعتقلته ميليشيات الأسد منذ عام 2019 بعد اجرائه عملية تسوية عند دخول ميليشيات الأسد إلى درعا.

يذكر أنه صباح اليوم انفجرت عبوة ناسفة في سيارة المدعو "أحمد قسطام المسالمة" والذي يعمل مرافقاً للقيادي في ميليشيات الأسد "مصطفى قاسم المسالمة" الملقب "بالكسم"، في حي "المنشية" بمدينة درعا، ما أدى إلى مقتله وإصابة عنصر آخر يدعى "أحمد يوسف المسالمة" بجروح.

إعداد: عدي أبو صلاح