أردوغان: لا داعي لزيارة وفدي فنلندا والسويد إلى أنقرة

قاسيون_رصد

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن بلاده لن توافق على انضمام فنلندا والسويد إلى حلف شمال الأطلسي "الناتو" إذا لم تتم الموافقة على مطالب تركيا.

وشدد أردوغان على معارضته لانضمام فنلندا والسويد إلى حلف شمال الأطلسي، بعد ساعات من إعلانهما عن سعيهما الانضمام لعضوية حلف الناتو.

وأوضح أنه لا داعي لزيارة الوفدين الفنلندي والسويدي إلى تركيا إن كان الهدف منها إقناعنا بقبول انضمامهما للناتو.

وقال أردوغان خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، يوم أمس الاثنين: “أن السويد وفنلندا لا يبديان مواقفاً واضحاً وصريحاً ضد الإدارة الذاتية والتنظيمات السياسية التابعة لها”.

وذكر أنه حتى لو صرح البلدان في هذه المرحلة بأنهما ضد التنظيمات الإرهابية، فلا يمكن لتركيا الوثوق بذلك.

وأشار أردوغان أن، كيف نثق بهم وهم حاضنين التنظيمات الإرهابية.

من جهته قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إن تحرك فنلندا والسويد للانضمام إلى التحالف العسكري المؤلف من 30 عضواً، لا يهدد موسكو بشكل مباشر.

ونددت بهذه الخطط، متعهدة باتخاذ "إجراءات رد تقنية عسكرية وغيرها" في هذا الصدد.

ويُذكر أن تركيا تأخذ بشكل خاص عدم الموافقة لانضمام السويد وفنلندا، بسبب طلبات تركيا للدولتين بتسليم أشخاص تتهمهم بأنهم أعضاء في منظمات إرهابية .

وفي وقت سابق، أعلن حلف شمال الأطلسي أن تركيا أبلغته بتحفظاتها ومخاوفها بشأن احتمال انضمام فنلندا والسويد إلى الحلف.

وكان حزب العمال الكردستاني يسعى لإقامة دولة مستقلة في تركيا من خلال صراعات مسلحة منذ عقود، فيما صنفته تركيا والولايات المتحدة على قائمة الإرهاب.

ويُشار إلى أن في عام 2019، فرضت الدولتان الاسكندنافيتان حظر أسلحة على أنقرة بعد توغلها في سوريا.

إعداد: ورد الشهابي