دبلوماسي سابق: استثناء مناطق من العقوبات الأمريكية يمهد لتقسيم سوريا

قاسيون – رصد حذر الدبلوماسي السوري السابق بسام بربندي، من أن استثناء مناطق في سوريا من العقوبات الأمريكية يشكل "أرضية لتقسيم" البلاد، مشيراً إلى أن تطمينات الإدارة الأمريكية بأن الإعفاءات لا تعني دعم "الاستقلال الذاتي" لهذه المناطق، "غير كافية ولا مقنعة". وقال بربندي، إن التحفظات التي يبديها معارضون سوريون وكذلك المسؤولون الأتراك حيال الإعفاءات الأميركية "مبررة" ويجب التعامل معها بجدية.وأضاف بربندي لموقع "المدن" أن القرار اعتراف غير مباشر بسلطة حزب قومي "متطرف" لا يمثل حتى الأكراد السوريين، فضلاً عن بقية المكونات في شمال شرق سوريا، في إشارة إلى حزب "الاتحاد الديمقراطي"، أكبر أحزاب "الإدارة الذاتية" المسيطرة على غالبية مناطق شمال وشرق سوريا. المصدر الشرق سوريا