تنظيم الدولة يتبنى في بيان تفجيرات الدرخبية بريف دمشق

قاسيون – رصد تبنى  تنظيم "داعش" هجوما وقع بريف دمشق صباح يوم أمس الإثنين تم عبر تفجير عبوتين ناسفتين. وقال "التنظيم" في بيان نشره على معرفاته الرسمية إن التفجير أدى لإعطاب آليتين لقوات النظام، في قرية (الدرخبية) بريف دمشق الغربي، وأدى لمقتل عنصرين وإصابة ثالث.وكانت مصادر محلية أكدت انفجار عبوة ناسفة، الاثنين، أثناء مرور سيارة في قرية الدير خبية بريف دمشق الجنوبي، وسط تضارب الأنباء عن عدد القتلى والجرحى. وقال رئيس بلدية الدير خبية التابع للنظام أيمن نجار، إن عبوتين ناسفتين انفجرتا في الدير خبية بفارق زمني قليل، إحداهما كانت ملصوقة بسيارة، والثانية بالقرب منها، ما أسفر عن مقتل شخصين وإصابة آخرين، وفق إذاعة "شام إف إم" المحلية.بدورها، أشارت صفحة حزب "البعث" التابعة للنظام في مدينة الكسوة على فيسبوك، إلى أن الانفجار أسفر عن 3 قتلى، وعدداً من الجرحى. في حين نقلت وكالة أنباء النظام (سانا)، عن مصدر في شرطة ريف دمشق، قوله إن الانفجار أسفر عن إصابة 3 مواطنين بجروح، مشيراً إلى أن العبوة زرعها "إرهابيون".وخلال الفترة الماضية، شهدت دمشق وريفها انفجار عدد من العبوات الناسفة، ما أسفر عن أضرار متفرقة، من بينها انفجار عبوة ناسفة بسيارة في حي الورود، وأخرى على طريق المتحلق الجنوبي في العاصمة السورية.