تسجيل ثلاث جرائم قتل في القامشلي خلال ساعات

قاسيون – رصد أفادت مصادر محلية بتسجيل ثلاث جرائم قتل في  القامشلي وريفها شمالي الحسكة خلال أربع وعشرين ساعة راح ضحيتها ثلاثة أشخاص بينهم سيدة .وقال موقع "الخابور" المحلي إنه تم العثور على جثة امرأة مقتولة وعليها آثار تعذيب كبيرة في قرية ذبانة بريف مدينة القامشلي. من جهته نقل موقع "أثر برس الموالي عن مصادر محلية قولها إن "سكان قرية ذبانة بمحيط مدينة القامشلي عثروا الأحد على جثة امرأة مقتولة ومرمية بالقرب من نهر "الجغجغ" بعد لفها ببطانية ونقلها إلى هذا المكان".وأشارت نقلاً عن قائد شرطة النظام في محافظة الحسكة إلى أن "المرأة المقتولة في العقد الثالث من العمر وقتلت بطلق ناري قبل 48 ساعة، وكانت ملفوفة ببطانية ومرمية بسرير نهر "الجغجغ" بمحيط قرية ذبانة بمدينة القامشلي"، والذي أضاف بأنه "تم نقل الجثة إلى براد الموتى في المستشفى الوطني بالقامشلي".   وأضاف موقع "أثر برس" أن "شاباً لقي مصرعه بعد تعرضه لإطلاق نار من قِبل لصوص اقتحموا منزله وقاموا بسرقته في مدينة القامشلي، وهو أب لستة أطفال.وتابع نقلاً عن مصادر أن "الشاب هو عبد الغني دلالي يسكن في منطقة الكورنيش بمدينة القامشلي الواقعة تحت سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية". والجريمة الثالثة وفقاً للموقع كان حين تم العثور على جثة المواطن يحيى علي مقتولاً بعدة طعنات، وبظرف مجهول، وهو في العقد الخامس داخل منزله في قرية من قرية (بركو ليلي) بريف القامشلي.