قذائف مصدرها قسد تستهدف الداخل التركي وتقتل جندياً

قاسيون-رصد

أفادت وزارة الدفاع التركية، يوم أمس الخميس، 12مايو، مقتل جندي تركي وإصابة 4 آخرين، وإصابةمدني بولاية غازي عنتاب، جراء سقوط قذائف صاروخية.

وأكدت الوزارة أن القصف الذي استهدف الولاية مصدره ميليشيا قسد المتمركزة في منطقة عين العرب شمالي سورية.

وأوضحت الوزارة في بيان لها يوم الخميس، إن قوات قسد المتمركزة في منطقة عين العرب بريف حلب استهدفت بالصواريخ والهاون مخفراً حدودياً للجيش التركي في منطقة قارقمش بولاية غازي عنتاب، ما أسفر عن مقتل جندي وإصابة 4 جنود ومدني جرى نقلهم إلى المشفى.

وبحسب البيان، رد الجيش التركي على مصدر القصف بالصواريخ "في إطار حق الدفاع عن النفس"، ما أسفر عن مقتل 6 عناصر من "قسد".

وفي سياق متصل، صعدت ميليشيا قسد والأسد يوم أمس قصفها المدفعي والصاروخي على مناطق ريف حلب الشرقي والشمالي.

وذكرت مصادر محلية، أن مدينة الباب بريف حلب الشرقي تعرضت يوم أمس الخميس لقصف مدفعي وصاروخي مصدرها مناطق قسد.

فيما تعرضت مدينة جرابلس شرقي حلب لقصف صاروخي ومدفعي.

وأدى استهداف ميليشيا قسد للمناطق المذكورة لإصابة عدد من المدنيين بجروح، فيما ردت القواعد التركية بشنها هجمات على مواقع لمليشيا قسد في ريف حلب.

ويُذكر أن الجيش التركي قد أعلن في وقت سابق عن مقتل شرطي خلال هجوم صاروخي نفذته "قسد" على حاجز في منطقة "درع الفرات" شمالي حلب.

إعداد: ورد الشهابي