‏العراق يعلن إعادة 500 عائلة من مخيم الهول شمال شرقي سوريا

قاسيون_رصد

أعلن وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين،يوم أمس الأربعاء 12مايو، إعادة 500 عائلة عراقية من مخيم الهول شرقي الحسكة.

وذكر فؤاد في كلمة له خلال اجتماع وزاري للتحالف الدولي في مدينة مراكش المغربية.

وأوضح البيان أن 500 عائلة تمت إعادتها من مخيم الهول إلى مخيم الجدعة في محافظة نينوى، مشيراً إلى أن الغالبية من النساء والأطفال.

ونوه فؤاد إلى أن العراق يطالب بتحمل مسؤولية العائلات وضمان رعايتهم، مشدداً على محاسبة المتورطين في بلادهم.

ولفت البيان على أهمية معالجة الوضع الإنساني للعائلات في مخيم الهول، ومنع تنظيم داعش من اختراق المخيمات ونشر الفكر الإرهابي وإعادة التنظيم صفوفه.

وأكد فؤاد في بيانه أن العراق مستعد بشكل تام لاستقبال عوائله العراقية ولكن بعد إجراء التدقيق الأمني والتأكد من جنسيتهم العراقية.

وأضاف إلى أهمية التركيز على الانتقال من إعادة الاستقرار إلى إعادة الإعمار، وتوجه بالدعوة إلى الدول بأن تفي بالتزاماتها التي قطعتها في مؤتمر الكويت لإعادة إعمار المناطق المحررة.

ودعا الوزير فؤاد حسين في كلمته دول التحالف إلى "المُساعدة في عملـية نقلهم، ووضع برامج إعادة الاندماج والتأهيل.

ويأتي ذلك رغم انتقادات بعض العراقيين والسياسيين الذين يخشون أن يشكل هؤلاء الأشخاص تهديداً لأمن البلاد.

وخلال الشهور الماضية، أعلن العراق إعادته مئات من عائلات تنظيم "داعش" من العراقيين المتواجدين في مخيم الهول السوري.

ويشكل العراقيون أكثر من نصف سكان مخيم “الهول” الذي تسيطر عليه “قوات سوريا الديمقراطية” قسد منذ سنوات، ومعظم سكان المخيم البالغ عددهم 56 ألف هم زوجات وأطفال مقاتلي تنظيم “الدولة الإسلامية” داعش.

إعداد: ورد الشهابي