كيلو البندورة يتجاوز 5000 ليرة في الأسواق السورية

قاسيون – رصد سجلت أسعار البندورة ارتفاعاً جديداً في الأسواق السورية، حيث تجاوز سعر الكيلو 5000 ليرة، بعد أن طرأ انخفاض طفيف على أسعارها خلال الفترة الماضية.وزعم  أمين سر جمعية "حماية المستهلك" لدى النظام عبد الرزاق حبزة في حديثه لإذاعة (شام إف إم) المقربة من النظام إنَّ سبب ارتفاع أسعار البندورة هو الظروف الجوية وحالة الطقس. مشيراً إلى أن المناطق الساحلية شهدت أمطاراً خلال الأيام الماضية ما أثر في انسيابية المادة إلى الأسواق. وأضاف أن الطلب على البندورة انخفض خلال فترة العيد، ولكنه ازداد في اليومين الماضيين. مبيناً أن سبب عدم انخفاض أسعار باقي السلع في الأسواق، هو عدم تغير الظروف، سواء من جهة حوامل الطاقة، أو الأزمة الاقتصادية، إضافة إلى صعوبة النقل وارتفاع تكاليفه والذي يحمّل فرق النفقات على أسعار المواد.والسبت كشفت صحيفة (تشرين) المقربة من النظام أن أسعار العديد من أصناف الخضر شهدت انخفاضاً ملحوظاً في الأسواق السورية بعد انتهاء عطلة عيد الفطر، مقارنة بما سجلته نهاية شهر رمضان، باستثناء البندورة التي ما تزال تباع بأسعار مرتفعة. وكان عضو "لجنة تجار ومُصدّري الخضر والفواكه" في دمشق محمد العقاد كشف الشهر الماضي أن أسعار البندورة ارتفعت في الأسواق السورية، بسبب تصديرها إلى دول الخليج.