التحالف العربي يعلن تسليم 163 أسيراً حوثياً ضمن المبادرة الإنسانية

قاسيون_رصد

أعلن تحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن الذي تقوده السعودية يوم الجمعة 6 أيار / مايو، أن طائرتين قد غادرتا إلى مدينة "عدن" و"صنعاء" في اليمن لتسليم أسرى حوثيين، ضمن مبادرة السعودية الإنسانية التي أعلن عنها قبل ما يقارب الأسبوع.

جاء ذلك في بيان أوردته قناة السعودية الإخبارية أن 108 من الأسرى نقلوا إلى مدينة عدن و9 أسرى إلى مدينة صنعاء، و9 أسرى مقاتلين أجانب جار تسليمهم لسفارات دولهم، وأن 37 أسيراً نقلوا براً وسلموا لاعتبارات إنسانية، ولقرب مناطق إقامتهم من الحدود.

يأتي ذلك بعد تصرح للمتحدث الرسمي باسم التحالف العميد الركن تركي المالكي" في وقت سابق، قال فيه "أن قيادة التحالف المشتركة ستقوم بإطلاق سراح 163 أسيرا من المقاتليين الحوثيين الذين شاركوا في عمليات قتالية ضد الأراضي السعودية، كمبادرة إنسانية.

وأوضح المالكي أن هذه المبادرة تأتي دعماً لكافة المساعي والجهود بهدف انهاء الأزمة اليمنية وإحلال السلام، وجهود الأمم المتحدة لتثبيت الهدنة الحالية، وتهيئة أجواء الحوار بين الأطراف اليمنية، بالأضافة لتسهيل إنهاء ملف الأسرى والمحتجزين والشهداء وتماشياً مع القيم الإسلامية والمبادئ الإنسانية والتقاليد العربية الأصيلة، وما ينص عليه القانون الدولي الإنساني الذي يتمثل في نصوص وأحكام اتفاقية جنيف الثالثة والمتوقف تنفيذها منذ عام 2018 باتفاقية ستوكهولم.

وأضاف المالكي أن ملف إنهاء تبادل الأسرى والشهداء هو محل اهتمام القيادة العسكرية والسياسية، والتي تؤكد بشكل دائم على التعامل مع هذا الملف من منطلق إنساني، بعيداً عن الحسابات أو المكاسب السياسية والعسكرية.

ويذكر أن التحالف الدولي بدء عملياته في اليمن في 26 مارس/ آذار عام 2015، بطلب من الرئيس اليمني "عبد ربه منصور هادي"، الذي نفاه الحوثيون المدعومين من قبل إيران من العاصمة صنعاء.

إعداد: عدي أبو صلاح