هذا ما يفعلوه بالنساء حرفيا.. ناجية من سجن صيدنايا تكشف ما يحدث داخل السجن

قاسيون – رصد روت الفلسطينية مجدولين النابلسي، الناجية من جحيم سجن صيدنايا، والمفرج عنها حديثاً، تفاصيل مقتل 3 فلسطينيات تحت التعذيب في سجون نظام بشار الأسد بسورية. النابلسي أكدت مصرع ثلاث لاجئات فلسطينيات معتقلات في سجن صيدنايا سيئ الصيت. والمتوفيات هنّ علياء الصفدي ونور حسن سويد ومرح الجشي، بحسب “مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية”.ولفتت النابلسي بعد 6 سنوات من اعتقالها وتنقلها بين الأفرع الأمنية وسجن صيدنايا، إلى تعرض المعتقلات بشكل يومي للتعذيب بالصعق بالكهرباء والاغتصاب والضرب والإذلال وكافة أنواع التعذيب والحبس الانفرادي. وناشدت النابلسي المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان والهيئات الحقوقية التدخل من أجل الإفراج عن المعتقلين في سجون النظام السوري، داعية للكشف عن مصيرهم.وتمكنت مجموعة العمل من خلال المتابعة والرصد اليومي لأوضاع اللاجئين الفلسطينيين والمعلومات الموثقة توثيق بيانات (639) ضحية فلسطينية قضوا تعذيباً في المعتقلات السورية، من بينهم (59) لاجئاً تم التعرف على جثامينهم عبر الصور المسربة لضحايا التعذيب في سجون النظام السوري، و(37) امرأة قضت تحت التعذيب. إضافة لغيرهم العشرات من اللاجئين الفلسطينيين والسوريين الذين قضوا في السجون السورية نتيجة التصفية المباشرة أو تحت التعذيب بعد تعرضهم لأقسى وأشد أنواع التعذيب.وخرج العشرات من المعتقلين في سجن صيدنايا، وهو سجن عسكري في العاصمة السورية دمشق، عقب إصدار رئيس النظام السوري، مرسوماً تشريعياً بالعفو العام عن جميع “الجرائم الإرهابية” المرتكبة باستثناء حالة واحدة، أول أمس. موقع سوشال