فارس الشهابي يصف المعتقلين المفرج عنهم من سجن صيدنايا بأنهم أولاد حرام

قاسيون_متابعات

أفاد رئيس غرفة صناعة حلب ورئيس مجلس اتحاد غرف الصناعة لدى النظام، عبر صفحته على فيسبوك، المفرج عنهم في قرار العفو من سجن صيدنايا بأنهم "أولاد حرام".

وزعم الشهابي بحذف منشوره من إدارة فيسبوك لكثرة التبليغات عنه.

وفي سياق متصل أفاد ناشطون من خلال مناشير عبر صفحاتهم أن فارس الشهابي أُجبر على حذف المنشور لما جاء فيه من عدم احترام قرار العفو الذي أصدره رأس النظام السوري.

بينما علّق رواد مواقع التواصل الاجتماعي مستهزئين بقرار العفو، على صفحة وكالة سانا الموالية، حيث قالت نيرمين مكراوي: طيب وشو مشان المعتقلين الي كانو بعدرا وفجأة اختفوا بـ2014 وما ضل الهم لا اسماء ولا هويات! معلش يشرف سيادتو ويقول شو عمل فيهم.

وعلق مازن صلاح "مشان المصداقية خلونا نبلش بأمجد يوسف"

وانتقد الكثيرون قرار وزارة الداخلية الذي دعا فيه المواطنين لعدم انتظار ذويهم المعتقلين تحت جسر الرئيس أو في مكان آخر.

وعلق عبدالله معبراً عن استهزائه بالقرار قائلاً: طيب وزارة الداخلية اخدت ع خاطرها انو العالم عم تستنى أولادها يلي الهن غايبين اكتر من 10 سنين، وما انزعجت من تجمعات الناس الي بتصير بالعادة بانتظار وسائل نقل!

واكتفت مريم بقولها " الله يكون بعون الشعب بيضل عايش عالأمل"

الجدير ذكره أن الشهابي يشغل منصب رئيس غرفة صناعة حلب منذ 2010، ورئيس مجلس إدارة غرف الصناعة منذ 2012، لعلاقته القوية مع النظام، على حساب صناعيين حلبيين الذين يتهمونه بالفساد والتضييق على أعمالهم.

إعداد: ورد الشهابي