العثور على جثتي رجل سوري وابنته في نهر شمالي لبنان

قاسيون_متابعات

أعلن “الدفاع المدني اللبناني” انتشال جثتين لرجل سوري وابنته فُقدا في نهر “داريا” في مدينة زغرتا شمالي لبنان.

ويأتي انتشال الجثتين اليوم، الثلاثاء 3 من أيار، بعد بحث استمر حوالي 24 ساعة من سقوطهما يوم الاثنين 2 أيار.

وقالت المديرية العامة للدفاع المدني اللبناني، إن "فرقا من وحدة الإنقاذ البحري في الدفاع المدني، ومن المراكز البرية المجاورة، انتشلت في تمام الساعة 7:15 من صباح اليوم جثة الفتاة التي أبلغ عن سقوطها هي ووالدها، وهما من النازحين السوريين، في نهر داريا/ زغرتا وذلك بعد أن شاهد ذووها الجثة على ضفاف النهر".

وأضافت أن عمليات البحث عن الفتاة ووالدها انطلقت عند الساعة الرابعة من بعد ظهر الاثنين، وأجريت عمليات المسح الميداني الشامل من موقع الحادثة وصولاً إلى نهر أبو علي في طرابلس.

وأشارت المديرية إلى أن فرقها ستنقل الجثتين إلى المستشفى الحكومي في المنطقة عقب حضور الأجهزة الأمنية المختصة وإتمامها الإجراءات القانونية اللازمة.

 وحاول والدها البالغ من العمر 40 عاماً إنقاذها لكن مياه النهر جرفته .

وأكدت المديرية العامة للدفاع المدني ضرورة التقيد بإرشادات السلامة العامة وعدم الاقتراب من ضفاف الأنهار بسبب ارتفاع منسوب المياه ما قد يعرضهم للخطر.

وتقدّر الحكومة اللبنانية وجود 1.5 مليون لاجئ سوري على أراضيها، في حين يبلغ عدد اللاجئين السوريين المسجلين رسمياً لدى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين نحو 900 ألف، بينهم نحو 600 ألف يعيشون في الخيم في نحو 2800 تجمع لمخيمات عشوائية.

إعداد: جوري شهابي