تصريحات تركية حول استراتيجية جديدة لإعادة اللاجئين السوريين

قاسيون – رصد أكد مصدر دبلوماسي تركي، أن أنقرة لا تقود حالياً أي إستراتيجية جديدة لإعادة اللاجئين السوريين تفضي إلى تواصل مع النظام، بخلاف ما أعلنت عنه سابقاً حول العودة الآمنة والطوعية. وقال المصدر لموقع "العربي الجديد"، اليوم الثلاثاء، إن هناك موقفاً شعبياً كبيراً داخل تركيا يرفض صرف مبالغ إضافية على السوريين من قبل مؤسسات الدولة، في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة، "وهو ما يتطلب من الحكومة التعاطي مع الموجة الشعبية هذه، ولذا ربما تصدر تصريحات عالية السقف حول إعادة السوريين".وأضاف المصدر، أن مظاهر زيارات العيد للسوريين هذا العام، كان لها وقع شعبي أكبر على المجتمع التركي من الأعوام السابقة، مع الترويج أن ذهابهم إلى سوريا وعودتهم "يعني أنهم ليسوا ضحايا حرب، وإن تمكنوا من الذهاب فإن هناك مكاناً يؤويهم". وأشار المصدر حسب الشرق للأخبار  إلى أن هذا الأمر يحرج الحكومة التي تحاول تهدئة الشارع التركي، لكن الإستراتيجية الأساسية الثابتة للحكومة هي العودة الآمنة والطوعية، "وإن كانت العودة لمناطق النظام فيجب أن تتوفر فيها الشروط وفق القوانين الدولية والضمانات التي توفر لأمن العائدين، وتوفير احتياجاتهم عبر دبلوماسية إنسانية".