عبارات عنصرية على جدران منازل السوريين في حي الفاتح بتركيا

قاسيون – رصد تداول ناشطون سوريون على مواقع التواصل الاجتماعي، صور رموز وعبارات عنصرية كتبت على جدران منازل في حي الفاتح، الذي يعد من أكثر الأحياء اكتظاظاً بالسوريين في ولاية إسطنبول التركية. وتساءل الناشط السوري طه الغازي، عما إذا كان سيتم محاسبة العنصريين اللذين كتبوا هذه العبارات العنصرية على الجدران، والتي دعت إلى طرد اللاجئين السوريين والعرب من إسطنبول، وتضمنت رسم "رمز النازية" على الجدران، إلى جانب عبارات جاء فيها: "اطرد العرب، اطرد السوري".بدوره، أكد الصحفي في النسخة التركية من صحيفة "إندبندنت" معاذ إبراهيم أوغلو، أن الشوارع ممتلئة بكاميرات المراقبة، لكن لا توجد مؤسسة واحدة ترفع صوتها أمام "جرائم الفاشية والكراهية". ويأتي ذلك في ظل تصاعد خطاب الكراهية ضد السوريين في تركيا، تزامناً مع زيادة ملحوظة في تصريحات السياسيين الأتراك حول الموضوع مؤخراً، مع اقتراب موعد الانتخابات المزمع إجراؤها في صيف العام 2023.