الكاميرات تحل لغز جريمة قتل معقدة بحق لاجئ سوري في تركيا

قاسيون – رصد أفادت مصادر إعلامية تركية بأن لاجئًا سوريًا عثر عليه جثة هامدة بعد احتراق منزله في مدينة قيصري التركية.وأضافت المصادر: “أن الجميع اعتقدوا بأن  الشاب السوري يوسف عكش بالا البالغ من العمر 36 عاماً توفي بسبب الحريق ولكن بعد نقله إلى الطب الشرعي كانت المفاجأة”. وأردفت: “أن تقرير الطب الشرعي أكد أن “بالا” قتل بسبب تعرضه لعدة طعنات في عدة مناطق بجسمه”.وذكرت المصادر أن الشرطة قامت بمراجعة تسجيلات لكاميرات مدتها 650 ساعة كانت موضوعة بالقرب من مكان الجريمة وتمكنت من تحديد الجنات”. وأوضحت المصادر حسب ما نقلت شبكة الدرر الشامية  أنه ظهر في الفيديو شابان يبلغان من العمر 19 عاما وهما يضرمان النار بمنزل الضحية بعد قتله وسرقة جواله.