مقتل نحو 50 شخصا في درعا خلال شهر آذار الماضي

قاسيون – رصد وثق موقع "تجمع أحرار حوران" المحلي، مقتل 48 شخصاً في محافظة درعا جنوبي سوريا، إضافة إلى مقتل اثنين من أبناء المحافظة بغارة إسرائيلية استهدفت مواقع في دمشق، خلال شهر آذار (مارس) الماضي. وأحصى الموقع في تقرير، 33 عملية ومحاولة اغتيال، أسفرت عن مقتل 23 شخصاً، بينهم 20 مدنياً، وإصابة 12 آخرين بجروح متفاوتة، بينما نجا شخصان من محاولاتي اغتيالهما.واستهدفت الاغتيالات رئيسي مجلسين بلديين، وناشطاً إعلامياً سابقاً، وطبيباً، و7 مدنيين، إضافة إلى قيادي و8 عناصر سابقين بفصائل المعارضة لا ينتمون لأي جهة عسكرية، وعنصرين سابقين بفصائل المعارضة عملا لصالح المخابرات العسكرية بعد "التسوية"، وعنصراً يعمل لصالح "اللواء الثامن" المدعوم من روسيا. كما قُتل 7 عناصر من قوات النظام، بينهم ضباط، قضى معظمهم خلال مداهمة غربي درعا، في حين قتلت قوات النظام، 4 أشخاص، بينهم عنصران سابقان بفصائل المعارضة.وسجل التقرير مقتل 14 شخصاً آخرين بحوادث متفرقة، بينهم 10 بجرائم جنائية. وعلى صعيد الاعتقالات، أشار التقرير إلى أن قوات النظام اعتقلت 11 شخصاً خلال الشهر الماضي، أفرجت عن واحد منهم لاحقاً، كما سجل حالتي خطف، عُثر لاحقاً على جثتي المخطوفين.