مقتل ضابط وعناصر لقوات النظام بهجمات مختلفة في ادلب و دير الزور

قاسيون – رصد أفادت مصادر محلية بمقتل عدد من عناصر قوات النظام  وإيران بينهم ضابط بهجمات مختلفة خلال الساعات الـ 24 الماضية. وذكرت شبكات موالية على "فيس بوك"، أمس، أن الضابط الملازم من صفوف ميليشيا أسد (عمر سمير جبرائيل) قُتل على جبهات ريف إدلب الجنوبي وينحدر من منطقة الأتارب بريف حلب.فيما أفاد  موقع  أورينت نت بأنه عُثر على ثلاثة عناصر من عناصر الفرقة الرابعة مقتولين بظروف غامضة في نقطة تابعة لهم قرب نهر الفرات بمنطقة الشامية بريف دير الزور يوم أمس،بالتزامن مع تشييع ميليشيا حزب الله اللبناني أحد قتلاه في حي القصور وسط مدينة دير الزور، والذي يرجّح مقتله في مناطق البادية. وفي السياق، ذكرت شبكة "فرات بوست" أن تعزيزات عسكرية لميليشيا حزب الله اللبناني وصلت أمس إلى مدينة البوكمال قادمة من ريف حمص، وذلك بهدف تأمين عبور العراقيين والإيرانيين القادمين من العراق إلى سوريا. في الأثناء شهدت بلدة دير حافر بريف حلب الشرقي، اشتباكات عنيفة بين ميليشيات الفرقة الرابعة وحزب الله دون معرفة حجم الخسائر بين الطرفين، حيث تكررت الاشتباكات بين تلك الميليشيات لأسباب متعددة ولاسيما النزاع حول السيطرة والسرقات.