مصادر: حكومة النظام شريك في ارتفاع الأسعار والفوضى في الأسواق

قاسيون – رصد أثارت موجة الغلاء وارتفاع الأسعار والتضخم، وتغيرات سعر الصرف وغيره جدلا واسعا في الشارع السوري. وفي الصدد، قال رئيس مجلس إدارة جمعية حماية المستهلك التابعة للنظام  عبد العزيز المعقالي، إن كل ما تنادي به حكومة النظام  من تحسين للواقع المعيشي للمواطن وتأمين احتياجاته هو مجرد تصريحات، لا أساس لها على أرض الواقع.وأكد أن الحكومة شريك في ارتفاع الأسعار والفوضى العارمة في الأسواق، والارتفاع بأسعار السلع والمواد الغذائية والاستهلاكية من فوط أطفال ومنظفات وغيرها. وأضاف: "نناشد التجار ورجال الأعمال بأن يتقوا اللـه في الوطن، وخاصة أننا قادمون على شهر رمضان الفضيل". وزاد بالقول حسب موقع الحدث السوري : "المشكلة الحقيقية التي يعاني منها المواطن اليوم أنه أصبح بين مطرقة المالية والضرائب والرسوم ودوريات التموين والجمارك، وبين سندان ارتفاع الأسعار ومتطلبات التجار".