صحيفة تركية: السلطات تفشل عمليات بيع أعضاء لأجانب بينهم سوريين في إسطنبول

قاسيون_متابعات

اكدت صحيفة "صباح" التركية، أن شرطة إسطنبول تمكنت من إفشال عمليتين لتجارة وبيع الأعضاء بين عدة أشخاص أجانب بينهم سوريان، بعد محاولتهم بيع كليتين بمبلغ قدره 20 ألف دولار.

وبحسب ما ذكرته الصحيفة، فإنه تم إلقاء القبض على شخصين أحدهما من كازاخستان والآخر من سوريا باعا كليتيهما في إسطنبول.

وأشارت إلى أن فريق مكافحة التهريب والبوابات الحدودية توصل إلى أن وثائق شخصين سوريين قدّما طلباً لزرع كلية إلى مستشفى خاص في السابع من آذار الحالي تبين أنها مزورة وفق ما ترجم موقع "أورينت نت".

وأضافت أن المتبرع والمتلقي زعما أنهما صديقان منذ 14عاماً لكن بعد الاطلاع على الوثائق وفحصها تبيّن أنهما لا يعرفان بعضهما مطلقاً، بل التقيا عبر وسيط أردني على مواقع التواصل الاجتماعي، وتم تزوير الوثائق من قبل هذا الوسيط بعد الاتفاق على دفع مبلغ 1500 دولار له و 10 آلاف دولار للمتبرع بالكلى.

وأكدت أن الشرطة أفرجت عن السوريين (المتبرع، المتلقي) بعد احتجازهما فترة ثم أحالتهما إلى الجهات القضائية لتطبيق الإجراءات القانونية بحقهما، في حين استمر اعتقال الوسيط الأردني وأحيل إلى القضاء لمحاكمته.