لقّبوه بالبطل الحقيقي .. طفل سوري يهرب وحده من أوكرانيا إلى سلوفاكيا

قاسيون – رصد أُطلق على طفل سوري لقب (البطل)، بعدما قطع مسافة طويلة ليصل إلى حدود سلوفاكيا، حيث اضطرت عائلته لتركه يهرب وحده خوفاً من القصف الروسي على أوكرانيا. وأفادت الشرطة السلوفاكية عبر صفحتها في فيس بوك بأنها استقبلت على الحدود مع أوكرانيا، الطفل حسن الخلف (11 عاماً) قادماً من مدينة زاباروجيا جنوب شرقي أوكرانيا، وهو يحمل فقط كيساً بلاستيكياً وجواز سفر.وأشارت إلى أن الطفل جاء بمفرده لأن والديه كان عليهما البقاء في أوكرانيا، وليس لديه سوى رقم هاتف مكتوب على يده، واصفةً إياه بـ "البطل الحقيقي"، إذ إنه كان مبتسماً ولم يذرف الدموع عند وصوله. وأضافت حسب موقع تلفزيون سوريا  أنه "بفضل الرقم الموجود على يده وقطعة من الورق في جواز سفره، تمكنوا من الاتصال بأحبائه الذين جاؤوا من أجله فيما بعد، وانتهت القصة بشكل جيد".ونقل موقع قناة (الحرة) الأميركية عن المتطوعة الأوكرانية في منظمة خيرية أناستيا ميتيليفا، التي تنتمي لنفس المدينة (زاباروجيا) التي جاء منها حسن، وتعرف أسرته منذ خمس سنوات، ودرست مع شقيقه زكريا سابقاً، ويدرس الاثنان حالياً في سلوفاكيا، قولها إن "أصدقاءها نجحوا أخيراً في العثور على الطفل، قبل أن يتم إيداعه في مركز خاص بالأطفال الأيتام".