الإعلام الألماني يشيد بأمانة لاجئ سوري عثر على مبلغ من المال وسلّمه لصاحبه

قاسيون – رصد نشرت "مفتّشية الشرطة الفيدرالية" في ولاية هانوفر الألمانية بياناً، تحدثت فيه عن لاجئ سوري وصفته بـ "الصادق" لعثوره على مبلغ من النقود وتسليمه لمقرّ المفتشية. وجاء في بيان المفتشية الذي تناقلته وسائل إعلام محلية، أن رجلاً سورياً يبلغ من العمر 38 عامًا "عثر مساء أمس الخميس، عند الساعة العاشرة مساءً، على محفظة نقود كانت ملقاة على الأرض في محطة هانوفر المركزية".وأضاف البيان: "كانت المحفظة تحتوي على 1700 يورو وبطاقة هوية صاحبها. ولكن بدلاً من الاحتفاظ بالمال، كما يحصل عادةً في مثل هذه الحالات، توجّه السوري مباشرة إلى الشرطة الفيدرالية وسلم المحفظة هناك". وتمكن المسؤولون في مقر الشرطة من الاتصال بصاحب المحفظة البالغ من العمر 23 عامًا، ويقيم في منطقة هيلدسهايم، بحسب البيان الذي أوضح أن الشاب الألماني "حضر على الفور إلى مقر الشرطة، ولم يصدق حظه عندما سلمه المسؤولون محفظته كاملة".وختم البيان بالقول: "بدلاً من مقاضاته بتهمة الاختلاس، يحق لـ (السوري) الصادق الحصول على مكافأة عثوره على المبلغ بشكل قانوني". وسبق حسب ما نقل تلفزيون سوريا أن ذكرت وسائل إعلام ألمانية حالات مشابهة عن عثور لاجئين سوريين على مبالغ مالية وسلّموها إلى الشرطة. ومن بين تلك الحالات حين عثر شاب سوري عام 2016، على مبلغ 150 ألف يورو كانت مخبأة في رفّ سري داخل خزانة حصل عليها في شكل تبرّع من إحدى الجمعيات الخيرية، وسلّمه للشرطة الألمانية.