مسؤول عراقي يفجر مفاجأة : 20 عنصرا من تنظيم الدولة هربوا من سجن الحسكة

قاسيون – رصد قال مستشار الأمن القومي العراقي قاسم الأعرجي، الخميس، إن 20 "إرهابيا خطيرا" هربوا من سجن الحسكة في سوريا، خلال يناير/كانون الثاني المنصرم. جاء ذلك خلال لقائه بالعاصمة بغداد سفير الاتحاد الأوربي في البلاد ڤيليه ڤاريولا، وفق بيان لمستشارية الأمن القومي العراقي.ودعا الأعرجي، الاتحاد الأوروبي، إلى حث أعضائه على سحب رعاياهم من مخيم الهول (شرقي سوريا) الذي يضم عائلات عناصر "داعش" في سوريا. وقال: "وجود هذا العدد الكبير من داعش  في سجون قوات سوريا الديمقراطية (قسد) مع ضعف الإمكانيات يشكل خطرا مستمرا ودائما إن لم يقم المجتمع الدولي بواجباته".وأوضح أن "20 مصنفا خطيرا  تمكنوا من الهرب من سجن الحسكة". وفي يناير المنصرم، فر عدد غير معروف من عناصر "داعش" من سجن "غويران" (شمال شرق سوريا) الذي تديره قوات "قسد" المدعومة أمريكياً ويقودها تنظيم "ي ب ك/بي كا كا" .وعلى مدى الأسابيع الأخيرة، شدد العراق إجراءات الأمن على حدود سوريا والتي تمتد على مسافة 600 كيلومتر. وتشكل الحدود العراقية - السورية هاجساً أمنياً بالنسبة لبغداد منذ سنوات طويلة، إذ يتسلل عبرها مسلحو "داعش" ، إضافة إلى عناصر "بي كا كا".الاناضول