مصادر: هيئة تحرير الشام اعتقلت قيادات من حراس الدين قبل مقتل زعيم تنظيم الدولة

قاسيون – رصد أكدت مصادر في إدلب أن الجهاز الأمني التابع لـ "هيئة تحرير الشام" اعتقل  قيادياً في الصف الأول ضمن تنظيم "حراس الدين" المتشدد والمُتهم بولائه لتنظيم القاعدة، بالإضافة إلى قائدين آخرين يحملان الجنسية (المغربية) إثر عملية نفذتها الهيئة في مناطق متفرقة من محافظة إدلب وذلك قبل ساعات من اغتيال قائد تنظيم "داعش". ونقل موقع "العربي الجديد" عن المصادر أن "دورية أمنية مؤلفة من خمس سيارات تابعة لجهاز أمن الهيئة داهمت مقراً عسكرياً في بلدة كنصفرة ضمن منطقة جبل الزاوية جنوبيّ محافظة إدلب بعد منتصف ليل الثلاثاء، واعتقلت أبو البراء التونسي، القيادي البارز في الصف الأول لدى تنظيم (حراس الدين) المتشدد، بالإضافة إلى عنصرين آخرين من التنظيم كانا برفقة التونسي".وأوضحت المصادر حسب ما نقل موقع الحدث السوري  أن "تحرير الشام داهمت قبل أيام عدة منازل ومقار في مدينة جسر الشغور ومحيطها غرب محافظة إدلب، واعتقلت نحو 11 قيادياً وعنصراً من الجنسية المغربية يعملون ضمن جماعة "شام الإسلام" (التي تعمل تحت سيطرة هيئة تحرير الشام)، وذلك لأسباب مجهولة حتى الآن"، مضيفةً أن "الهيئة داهمت أيضاً بعض المنازل المشتبه فيها في مدينة إدلب، بحثاً عن مطلوبين لديهم صلة بتنظيم حراس الدين".