بعد وفاة طفلة..الحكومة المؤقتة تحذر من انتشار وباء في ريف حلب

قاسيون_متابعات

حذرت الحكومة السورية المؤقتة من تحول مرض الحصبة إلى وباء في منطقة ريف حلب الشرقي والشمالي، عقب انتشاره خلال الفترة الماضية.

وبحسب ما ذكرته الحكومة المؤقتة في بيان صدر عنها، إنه خلال شهر واحد تم اكتشاف 30 إصابة بمرض الحصبة في منطقة الباب شرقي حلب وأكثر من حالة في منطقة عفرين شمالي حلب.

واكدت الحكومة أن غالبية الإصابات كانت لأطفال دون سن الخامسة سنوات، مع الاشتباه بوجود متلازمة الحصبة الألمانية الخلقية لطفلة حديثة الولادة.

وأضافت أن أول حالة وفاة مرتبطة بالحصبة سجلت في منطقة عفرين لطفلة بعمر 12 عام، مشيرة أنه مؤشر خطر لتحول هذا المرض إلى وباء قد يحصد المزيد من الأرواح.

وطالبت الأهالي في المناطق المحررة التأكد من أن أطفالهم يتلقون لقاحاتهم بمواعيدها دون أي تأخير، كما أكدت على الأهالي ممن لديهم أطفال لم يتلقوا أي جرعة لقاح إلى الآن أو الأطفال حديثي الولادة بالتوجه إلى أقرب مركز لقاح روتيني.

ودعت المراكز الصحية في ريف حلب عامة ومدينة الباب خاصاً توزيع المنشورات الارشادية الخاصة بالحصبة على الأهالي، ودعم المراكز بخافضات الحرارة والمضادات الحيوية وتوفير فيتامين A للحالات المشتبه بها ورفع مستوى الوعي للعاملين الصحين والأسر بهذا المرض وتنظيم حملة تطعيم شاملة.