خاص قاسيون| مصادر مطلعة تنفي لقاسيون ما اوردته وكالة فارس عن لسان بيدروسون

قاسيون_خاص

نفت مصادر مطلعة تصريحات الخارجية الإيرانية والتي نسبتها لمبعوث الأمم المتحدة الخاص بسوريا "غير بيدرسون"، حول الحل في سوريا خلال الزيارة الاخيرة التي أجراها  أمس الأحد.

وصرح مصدر خاص "لوكالة قاسيون" إنه لم يصدر عن المبعوث الخاص "غير بيدرسون" اي بيان أو اقتباس خلال زيارته الى ايران، مؤكداً أن ما نقلته "وكالة فارس" الإيرانية غير دقيق.

وأضاف المصدر أن ما تداولته وسائل الإعلام، هو فقط بيان من الحكومة الايرانية و تفسيرهم عن ما جرى في الاجتماع ولا يعكس شي رسمي عن المبعوث الآممي.

وكان بيدرسون أجرى الاحد مباحثات مع وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، بشأن التطورات السورية، في العاصمة الإيرانية طهران.

وقالت الخارجية الإيرانية في بيان نقلته وكالة "فارس" إن وزير الخارجية الإيراني شكر المبعوث الأممي على "دعمه الحوارات الوطنية والسلام والاستقرار في سورية"، مؤكدا أن بلاده تدعم خطواته "في سبيل استتباب السلام والاستقرار فيها"، حسب وصفه

وأضاف عبد اللهيان إلى أن "حل الأزمة السورية سياسي"، مشيرا إلى أن الأمم المتحدة "جزء من الحل السياسي في سورية".

وبحسب ما ذكرته الخارجية الإيرانية في بيانها فإن "بيدرسون" أكد أن "أوضاع سورية مستقرة"، مشيراً إلى أن "أيا من الأطراف لا يتحدث في الظروف الحالية عن تغيير النظام في هذا البلد".

يذكر أن وكالة فارس أكدت أن وزير الخارجية الإيراني عرج على وجود القوات الأميركية في سورية، واصفا إياه بأنه "غير قانوني"، ومعتبرا أن "هجمات الكيان الصهيوني على سورية تعد عاملا في الإخلال بالحل السياسي". مناشدا المجتمع الدولي إلى اتخاذ موقف ضد هذه الهجمات، داعيا إلى إلغاء العقوبات على سورية.