بينهم ضابط.. فقدان الاتصال مع مجموعة جديدة من قوات الأسد في بادية حمص

قاسيون – رصد أفادت مصادر محلية بفقدان الاتصال مع مجموعة من قوات النظام في  بادية حمص، وسط سورية، خلال الساعات الماضية، وسط أنباء متضاربة عن مصيرهم.وأكدت شبكة " البادية 24" أن قوات النظام فقدت الاتصال بضابط برتبة نقيب، وعدة عناصر كانوا برفقته، في بادية تدمر الشمالية، بريف حمص الشرقي، إذ رجح المصدر وقوعهم في الأسر لدى تنظيم "الدولة". وتعرضت قوات الأسد، خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، لعدة هجمات، في البادية السورية، استهدف أحدها حاجزًا لمخابرات الأسد قرب قرية الكشمة بريف دير الزور.واستهدف الهجوم الثاني  حسب شبكة الدرر الشامية حاجزين للفرقة 17 بقوات الأسد، بريف دير الزور، ما تسبب بمصرع وإصابة سبعة عناصر، فيما كان الاستهداف الثالث لسيارة تتبع لميليشيا الدفاع الوطني، بين قريتي الصالحية والدوير، قتل خلاله ثلاثة عناصر.