تقرير استخباراتي: نظام الأسد يقصي مملوك ويمنح صلاحياته لشخصية جديدة

قاسيون – رصد كشف موقع فرنسي معلومات وصفها بـ (التسريبات)، تفيد بقيام نظام الأسد بإقصاء رئيس مكتب الأمن الوطني "علي مملوك"، أو من أطلق عليه التقرير لقب (الرجل القوي لدى نظام الأسد)، ومنح صلاحياته لشخصية أخرى كان النظام يحضّرها لتكون بديلاً لمملوك منذ أشهر، مشيراً إلى أن ندرة الظهور الإعلامي والاختفاء عن الواجهة الدولية للأخير، تبرهن فعلياً صحة ما جاء في التقرير. ووفقاً للتقرير الذي نشره موقع (Intelligence Online) الاستخباراتي الفرنسي، فإن (مملوك) كان وعلى مدار سنوات (رجل نظام الأسد الأقوى)، ولا سيما في ظل تولّيه الملفات الشائكة والأكثر تعقيداً كـ (ملف التعامل والتفاوض مع الأكراد، وملفات المصالحات الإقليمية والعالمية، وخاصة ما يتعلق بعودة سوريا للمجتمع الدولي وإعادة علاقاتها الدولية)، وغيرها من العلاقات الأخرى.وأضاف التقرير  حسب ما نقل موقع أورينت المعارض  أنه رغم ذلك ابتعد مملوك عن المشهد العام منذ أشهر، وليس هذا فحسب، بل إن نظام أسد بدأ يستعين بشخصية جديدة باتت وكأنها (نجمه الصاعد)، وهو اللواء الشركسي ورئيس جهاز المخابرات العامة (حسام لوقا)، الذي يبدو أنه بدأ يتسلّم مهام (مملوك). كما لوحظ ذلك جلياً خلال المنتدى العربي الاستخباراتي الثاني الذي ترأّسه عباس كامل رئيس المخابرات العامة المصرية، حيث لم تتم دعوة (مملوك) إليه، وحلّ "لوقا" مكانه على الواجهة، رغم أن مملوك معروف بزياراته الكثيرة إلى القاهرة.

المصدر : اورينت نت