ممثل موالٍ شهير ينقلب على النظام ...و يشن هجوما غير مسبوق على بشار الأسد

قاسيون – رصد تنبّأ الممثل الموالي بشار إسماعيل بمقتل بشار الأسد "ركلاً بالأقدام" كما حدث للخليفة العباسي المستعصم، نتيجة تمسّكه بالثروات وحرمان شعبه وجيشه منها، مشيراً إلى سوداوية الواقع الذي تعيشه البلاد نتيجة فشل حكومته في تأمين أبسط مقومات الحياة. وخلال حديث لبرنامج Coffee Time مع الإعلامي معن العلي، قال بشار إسماعيل إن "خير البلاد ما حمَلك"، مضيفاً أن سوريا تعيش بواقع أليم بكل شيء: "لا فيك تشكي ولا فيك تبكي وإذا تطالب بحق من حقوقك بيلعنوا أبو يلّي نفضك ويا ريت الدولة ولكن العواينية"، حسب تعبيره.وأضاف حسب ما رصد موقع اورينت أنه عندما يغادر سوريا فذلك بسبب انعدام الكهرباء والمازوت والبنزين، مشيراً إلى أن "العواينية" يشكّكون في وطنيته بسبب المطالبة بأبسط الحقوق. ولمَّح إسماعيل إلى مسؤولية بشار الأسد شخصياً عن الخراب والفساد من خلال تشبيهه بالخليفة العبّاسي "المستعصم" حينما أذلّه هولاكو وحبسه وجوَّعه ولم يُغنِ عنه الذهب الذي كان يَكنُزُه بعيداً عن شعبه وجنده، إذ أمر هولاكو بوضعه في كيس وقتله ركلاً بالأقدام.وأكد أن متنفّذاً من "آل عجيب" مقرّباً من بشار الأسد مسؤول عن تعيين وزراء ومديرين، أمر بأن يُمحَى اسم بشار إسماعيل من عالم الفن والدراما، ولذلك يتم استبعاده من الأعمال الفنية في سوريا. وتطرّق إلى موضوع خلافه مع زهير رمضان، وقال إن الخلاف لم يكن شخصياً، بل كان متعلقاً بطريقة إدارة رمضان لنقابة الفنانين، مشيراً إلى أن الأخير لم يكن يبادله ذلك بل يعتبره خصماً.وسبق أن سخر الممثل الموالي بشار إسماعيل حسب موقع أورينت نت من رئيس النظام وشعار حملته الانتخابية وعجز حكومته عن إيجاد حل لأزمات الوقود والطاقة الكهربائية. وبشكل متواصل ينتقد بشار إسماعيل وغيره من الممثلين الموالين، جميع وزراء ومسؤولي نظام أسد، ويتهمهم بالفساد وعدم الكفاءة وينعتهم بأبشع الصفات، متناسياً أن بشار أسد هو الذي يقوم بتعيينهم.