تغلغل إيراني كبير في مناطق قسد تحت أنظار التحالف الدولي

قاسيون_متابعات

أكدت مصادر محلية أن الميليشيات الإيرانية عززت مواقعها، في مدينة القامشلي الخاضعة لسيطرة "قسد"، عبر توسعة تُجريها في فوج "طرطب" تحت أنظار القوات الروسية والتحالف الدولي.

وبحسب ما ذكرته شبكة "عين الفرات" فإن الميليشيات تسعى لإنشاء مهاجع ومعسكر لمقاتليها ضمن الفوج في قسم خاص بوجود مدربين من ميليشيا "حزب الله" اللبناني.

وأضافت الشبكة أنَ عملية التوسعة بدأت داخل الفوج بعد دراسة مخطط هندسي استمرت لنحو 40 يوما، وذلك بالتنسيق مع مؤسسة الإنشاءات العسكرية التابعة للنظام.

وأشارت إلى أن هذه التوسعة جاءت لتلبية رغبات إيران في التغلغل بالمنطقة، لاسيما بعد أن تزايدت أعداد عناصر الميليشيات الإيرانية في ريف القامشلي والحسكة ضمن قطاعات ومعسكرات النظام، رغم وجود قوات التحالف الدولي بشكل قوي في عموم المنطقة.

يذكر أن الصراع الروسي الإيراني من توسعة النفوذ في مناطق شرق سوريا شهد تصاعدا ملحوظا في الآونة الاخيرة، حيث يسعى كلا الطرفين لتجنيد ابناء المنطقة وإنشاء نقاط عسكرية فيها.