عبد السلام جلود في مذكراته : ليبيا دفعت 200 مليون دولار ليخرج رفعت الأسد من سوريا

قاسيون – رصد كشف عبد السلام الجلود المعروف بالرجل الثاني في ليبيا خلال حكم الرئيس السابق معمر القذافي في مذكراته أن ليبيا دفعت 200 مليون دولار ليخرج رفعت الأسد من سوريا. وقال "الجلود" إنه زار سوريا إبان أزمة الثمانينات في كتابه "الملحمة-مذكرات عبد السلام الجلود" والتقى في هذه الزيارة برئيس النظام السابق حافظ الأسد، الذي كان غاضبا من رفعت الأسد قائد "سرايا الدفاع" آنذاك، وطلب من "الجلود" المساعدة في خروج رفعت من سوريا.وتحدث "الجلود" في مذكراته عن دور مالي لعبته ليبيا في حل الأزمة وخروج رفعت الأسد من سوريا، وبحسب "الجلود"فإنه عقد صفقة مع رفعت تقضي بخروجه من سوريا مقابل 200 مليون دولار أميركي، وذلك لتأمين عائلته البالغ عددها 48 فرداً. وأشار بحسب ما نقل موقع "سناك سوريا" الموالي إلى أن ليبيا تبرعت بهذه المبلغ كمساعدة لسوريا من أجل حل هذه المشكلة التي عصفت بالبلاد وهددت بتدمير دمشق، حيث حمل هذا المبلغ أحمد رمضان حاكم المصرف المركزي الليبي إلى سوريا ومن ثم سلمه لسوريا.ووصف الجلود في مذكراته حسب الحدث السوري  ما قام فيه بأنه كان "مهمة قومية صعبة ومعقدة في سوريا".