النظام السوري يعلن عن إجراءات عاجلة لتسويق حمضيات الساحل السوري

قاسيون – رصد أعلنت حكومة النظام السوري أنها أقرت عدداً من الإجراءات  لتسويق موسم الحمضيات.جاء ذلك خلال جلسة المجلس الأسبوعية الثلاثاء، في الوقت الذي أعلن عدد من مزارعي الساحل السوري عزوفهم عن قطاف محاصيلهم من الحمضيات جراء الخسائر التي تعرضوا لها، مشيرين إلى أن أسعار "المؤسسة السورية للتجارة" التابعة لحكومة النظام التي تسوق محاصيلهم غير منصفة بالنسبة لهم. وذكرت صفحة "رئاسة الوزراء" على فيس بوك أن "المجلس طلب من (وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك) شراء كميات كبيرة من الحمضيات من الفلاحين بشكل مباشر وفق الأسعار الرائجة من مختلف الأنواع والأصناف والعمل على تخزين أكبر كميات ممكنة منها وزيادة الكميات المطروحة في صالات ومنافذ (السورية للتجارة) في جميع المحافظات".وقالت إن "المجلس كلف (وزارة الأشغال العامة والإسكان) وضع نحو 100 سيارة شاحنة عاملة في شركات القطاع العام بتصرف السورية للتجارة وفق برنامج زمني محدد لنقل كميات الحمضيات المسوقة إلى المحافظات وتغذية أسواق الهال بالكميات الكافية من المحصول". وأضافت أن "رئيس المجلس حسين عرنوس وعد بمتابعة تنفيذ آليات الدعم على أرض الواقع واتخاذ إجراءات مباشرة تنعكس إيجاباً على تسويق موسم الحمضيات، وإعادة النظر بآليات تسعير المحصول المتبعة حالياً وإيجاد المخارج الحقيقية للاختناقات الحاصلة في تسويقه".