شبان أتراك يقتحمون نزلا ويقتلون شابا سوريا في إسطنبول

قاسيون_رصد

أقدمت مجموعة من الشبان الأتراك على اقتحام دار سكن لشبان سوريين، في وقت متأخر من ليلة أمس، وقتلوا الشاب "نايف محمد النايف" بسلاح أبيض وهو نائم.

وقال ناشطون إن الواقعة حدثت ليلة الأمس، حيث يقيم المغدور مع مجموعة من أصدقائه في دار للسكن في منطقة Bayrampaşa التابعة لولاية إسطنبول.

وأضاف المصدر أنه في الساعة 2 ليلا اقتحمت مجموعة من الشباب الأتراك الملثمين السكن بسلاحهم وعبثوا بمرافق السكن و تحطيم كاميرات المراقبة.

وبحسب المصدر، فإن المجموعة دخلت إلى غرفة الشاب نايف وهو نائم وعمد أحد أفراد المجموعة على تسديد طعنة له في صدره، أُسعف على إثر ذلك إلى مستشفى Bayrampaşa الحكومي دون أن يجدي ذلك نفعا في إنقاذ حياته.

من جانبهم أكد مقربون من الشاب الضحية عدم وجود خلافات سابقة مع أي مواطن تركي في الحي أو في المنطقة، وأشاروا إلى أن الشاب المغدور من مواليد عام 2003 وهو من أهالي قرية "كفر عميم" التابعة لمدينة سراقب في إدلب.

يذكر أن اللاحئين السوريين تعرضوا في الآونة الأخيرة لعدة اعتداءات، في معظم الولايات التركية، كان آخرها الهجوم قبل يومين على ممتلكات ومحال تجارية في منطقة إسنيورت في إسطنبول وتحطيمها.