اجتماع آمني لضباط من النظام وروسيا بريف الرقة

قاسيون_متابعات

عقد عدد من ضباط النظام وضباط روس اجتماعاً أمنياً أمس الأحد، في بلدة السبخة بريف الرقة الجنوبي، بهدف تأمين طرق وصول الدعم إلى القواعد العسكرية دون اعتراضها أو عرقلة مرورها من قبل الميليشيات الإيرانية.

وبحسب ما ذكرته شبكة "فرات بوست" المحلية، فإن اجتماعاً أمنياً عقد صباح الأحد بين ضباط من نظام الأسد وآخرين من القوات الروسية، في بلدة السبخة جنوبي الرقة.

وأكد مصدر مطلع أن الاجتماع تطرق إلى تكثيف انتشار مقرات ميليشيا الفيلق الخامس بمحيط البلدة، وتسهيل وصول الدعم اللوجستي.

وأشار إلى أن الطرفين اتفقا على إنشاء مقرات للفيلق الخامس المدعوم روسيا، في كل من قرى معدان والسبخة وصفيان ودبسي عفنان.

وشهدت الأسابيع الماضية حركة واسعة للدوريات الروسية في ريف ديرالزور الغربي، وريف الرقة الشرقي، بعد توافق مع العشائر وقوات "قسد"، التي تسيطر على المنطقة.

يذكر أن عموم مناطق البادية السورية تشهد منذ أسابيع، تحركات عسكرية ملحوظة من جانب الميليشيات الإيرانية، في وقت يجري فيه الحديث عن مساعٍ روسية للحد من توسع النفوذ العسكري الإيراني في سوريا.