حزب الله اللبناني يهدد السعودية برد حاسم

قاسيون – رصد اعتبر نائب الأمين العام لجماعة "حزب الله" اللبنانية نعيم قاسم، الخميس، أن إطلاق الملك السعودي صفة الإرهاب على الحزب "موقف ظالم"، متوعدا الرياض بـ"رد حاسم بالحقائق". تصريحات قاسم جاءت خلال احتفال نظمه "حزب الله" في مدينة النبطية جنوبي البلاد إحياء للذكرى السنوية الثانية لاغتيال قائد "فيلق القدس" الإيراني قاسم سليماني، بحسب وكالة الإعلام اللبنانية.وأواخر ديسمبر/ كانون الثاني الماضي، حث العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، القيادات اللبنانية على تغليب مصالح شعبها و"إيقاف هيمنة حزب الله الإرهابي"، على حد وصفه. وقال قاسم: "في الفترة الأخيرة أعلن الملك السعودي موقفا ظالما ضد حزب الله ونعته بالإرهاب"، وأشار إلى أن "هذا التوصيف في هذا الوقت بالذات ومن ملك السعودية يحمل دلالات سيئة".وزعم  قاسم أن "الوصف هو لمقاومين مجاهدين أبطال قدموا دماءهم وضحوا رجالا ونساء من أجل تحرير الأرض ومن أجل فلسطين ومن أجل كرامة الأمة". واعتبر أن "هذا الاتهام لشريحة واسعة من المجتمع اللبناني وتحريض اللبنانيين على بعضهم حتى تكون هناك مشاكل بينهم، هو عمل مدان وغير مقبول".ولفت نائب الأمين العام إلى أن "الإرهابي هو من يقتل الرأي المخالف في بلده ويعتدي على جيرانه، ويطبع مواربة مع إسرائيل بأساليب مختلفة". وتابع: "ردنا على السعودية سيكون حاسماً، ولن نقبل بأن تسيئوا إلينا من دون أن نرد عليكم بالحقائق والمنطق".والاثنين، هاجم أمين عام الجماعة حسن نصر الله، السعودية رداً على كلام الملك سلمان، وقال في كلمة متلفزة إن "مشكلة السعودية في لبنان هي مع الذين هزموا مشروعها في المنطقة، ومنعوا تحويل لبنان إلى إمارة سعودية". إلا أن رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي ردّ على تصريحات نصر الله، قائلاً إن تلك التصريحات "لا تمثل موقف الحكومة اللبنانية".الاناضول