هيئة تحرير الشام في أول تعليق على الغارات الروسية على إدلب

قاسيون_متابعات

أعلنت هيئة تحرير الشام عن موقفها من حملة القصف الروسي الذي استهدف مناطق شمال غرب روسيا، والذي أدى إلى دمار عدد من المنشآت والبنى التحتية في المنطقة.

وقالت الهيئة إنها على استعداد تام للرد على أي عدوان قد يفكر فيه الروس وقوات النظام ضد المناطق المحررة.

وقال القائد العسكري في تحرير الشام "أبو مسلم الشامي" إن التصعيد الأخير من قبل المحتل الروسي تركز على مدن وبلدات مأهولة بالسكان بالتوازي مع استهداف المرافق العامة والمنشآت الخدمية.

وأشار إلى أن هيئة تحرير الشام وباقي الفصائل العسكرية، كانت منذ اليوم الأول على جاهزية واستعداد تام لرد أي عدوان قد يفكر فيه العدو المحتل الغاشم.

وأضاف الشامي أن الدفاع عن الدين والأرض والعِرض وتحرير أسرانا واسترداد مناطقنا مبدأ من مبادئنا وسيرى العدو من رجال المحرر ما لا عهد له به بعون الله.

يذكر أن غارات روسية استهدفت منشآت حيوية واقتصادية في محافظة إدلب، وتركزت الحملة على استهداف المداجن الخاصة بتربية الدجاج ومحطات المياه والكهرباء البنى التحتية.