بفضل خريطة محفورة في ذاكرته.. مخطوف يعود إلى أمه بعد 33 عاماً على الحادثة

قاسيون – رصد عاد رجل صيني إلى أهله، بعد 33 عاماً على اختطافه من قريته وهو طفل، وذلك بفضل خريطة رسمها من ذاكرته، مكنته من الرجوع إلى حضن والدته.وبدأت قصة "لي جينغوي" حين كان في الرابعة من عمره حيث اختطفه أحد الجيران في مقاطعة يونان، جنوب غربي الصين، بهدف الاتجار به وبيعه. وبيع الطفل لعائلة استمرت في تربيته طيلة السنوات الماضية، لكنه قال إنه لم ينس اختطافه أبداً، وفقاً لصحيفة "تليغراف" البريطانية.و أثناء نشأته، كان غالباً ما يرسم قريته القديمة بعصا على الأرض للمساعدة في الحفاظ على ذكراها حية في ذهنه. وفي منتصف كانون الأول الماضي، نشر لي (37 عاماً)، على الإنترنت الخريطة التي رسمها لقريته، وطلب المساعدة من الجمهور للتعرف عليها.وكان الشاب يتوقع أن ينتظر سنوات للحصول على أي أخبار سارة، لكنه فوجئ بالحصول على معلومات على الفور تقريباً أدت إلى التعرف على قريته ووالدته بعد أن بدأت الشرطة أيضاً في التحقيق. وقارنت الشرطة بين الرسم الذي نشره الرجل وقرية صغيرة كانت امرأة تسكن فيها قد أبلغت عن اختفاء ولدها قبل أكثر من 30 عاماً.وبعد إجراء فحوص الحمض النووي، حسب ما أفاد موقع تلفزيون سوريا التأم شمل الأم وابنها في مقاطعة يونان جنوب غربي الصين يوم السبت الماضي.