فراس طلاس يكشف كيف ظلل بشار الأسد التحقيق الأمريكي بشأن ثروته

قاسيون – رصد أفادت مصادر محلية بأن رجل الأعمال السوري، فراس طلاس، نجل وزير الدفاع الأسبق في نظام الأسد، مصطفى طلاس، كشف عن حيلة خبيثة لجأ إليها الأسد وعائلته لتضليل التحقيق الأمريكي بشأن ثروتهم.ووصف "طلاس"، خلال منشور له على صفحته في "فيسبوك"، أن القانون الذي أصدره الكونغرس الأمريكي للكشف عن ثروة عائلة الأسد بالسخيف جدًا، لأن الأخير لا يملك هو وعائلته أي رصيد بأسمائهم. وأضاف حسب شبكة  الدرر الشامية أن معظم ممتلكات الأسد وعائلته وضعت بأسماء أشخاص بسيطين وشديدي الوفاء لهم، كما أن أولئك الأشخاص لا يعرفون شيئًا بشأن ما وضع من أملاك بأسمائهم، إذ يوقعون على تلك الودائع والممتلكات دون أن يطّلعوا على تفاصيلها.وأوضح أن نظام الأسد وضع كل التوكيلات اللازمة بيد محامين ثقات، من ذوي الولاء المطلق للعائلة الحاكمة، وعليه فلا يمكن متابعة أموال الأسد. ورجح "طلاس" أن تكون نتيجة التحقيق بعد عدة أشهر بعدم وجود أرصدة كبيرة باسم الأسد والمقربين منه في الخارج.الجدير ذكره أن الرئيس الأمريكي "جو بايدن" وقع -قبل أيام- على مشروع قانون، تضمن عدة نقاط متعلقة بسوريا، من بينها تحري ثروة الأسد وعائلته، والعائلات المقربة منه.