العثور على لاجئين سوريين تعرضا لاعتداء عنيف من الشرطة البولندية

قاسيون_رصد

عثر حرس الحدود البيلاروسي على لاجئين سوريين اثنين، يبدو أنهما تعرضا للضرب العنيف على الحدود مع بولندا.

وبحسب وسائل إعلامية نقلا عن اللاجئين الاثنين إنهما حاولا الوصول إلى بولندا، لكن عناصر حرس الحدود البولندية انهالوا عليهما بالضرب واقتادوهما إلى الحدود البيلاروسية.

وأضافت المصادر أن اللاجئين بدا عليها التعب والاكتئاب الشديد عند العثور عليهما، فيما كان أحدهما عاجزا عن التحرك بنفسه، وبعد نقله إلى المستشفى تبين أنه تعرض لكسر في ساقه جراء الهجوم الذي تعرض له من الشرطة بالولندية.

يذكر أن آلاف اللاجئين ومن بينهم سوريون، عالقين على حدود بيلاروسيا وبولندا على أمل الوصول إلى أوروبا، حيث يرفضون العودة إلى بلادهم، مبررين ذلك بأنهم دفعوا آلاف الدولارات للوصول إلى بيلاروسيا، طبقا لما نقلته صحيفة إندبندنت البريطانية مؤخرا.