لرفضه تجنيد طفله...ب ي د تعتقل والد الطفل وتهدده بالقتل

قاسيون_متابعات

أفادت منظمة حقوقية كردية سورية، أمس الخميس، أن ما تسمى بـ "الشبيبة الثورية" التي يشرف عليها حزب العمال الكردستاني، وبعد خطف طفل كردي قاصر بغية تجنيده في قوات الحزب ، قامت بخطف والد الطفل، وزجه في المعتقل وتعذيبه وتهديده بالقتل.

وبحسب ما نقله موقع "باسنيوز" الكردي، عن منظمة حقوق الإنسان في عفرين، قولها: "خطفت مجموعة من عناصر جوانن شورشكر (الشبيبة الثورية)، في 23 من الشهر الجاري الطفل غيفارا بن توفيق مصطفى (14 عاما) في حي الشيخ مقصود الغربي بمدينة حلب واقتادته إلى المقر العسكري الكائن في الشقيف الواقع بالجهة الشمالية".

وأضافت " بعد ملاحقة والد الطفل توفيق مصطفى للجهة الخاطفة والتساؤل عنه في مقراتهم الأمنية استطاع استعادة ابنه، لتقوم ما تسمى الشبيبة الثورية برفقة عناصر من الاستخبارات العسكرية للوحدات الحماية الشعبية أمس بخطف الوالد واقتياده إلى المقر الأمني".

وأشارت المنظمة إلى أن " الاستخبارات قامت بزج والد الطفل توفيق مصطفى بالسجن وخلع ثيابه وتعذيبه بشكل وحشي وتهديده بالقتل إذا طالب باستعادة الطفل ".

يذكر أن ما تسمى بالشبية الثورية التابعة لقسد كثفت في الآونة الاخيرة من عمليات الخطف التي تطال الأطفال بهدف تجنيدهم.