شرطة أزمير تتقدم بشكوى جنائية بحق رئيس حزب معارض

قاسيون_رصد

أكدت صحيفة HaberTürk أن إدارة شرطة ولاية إزمير التركية تقدمت بشكوى جنائية إلى مكتب المدعي العام ضد رئيس "حزب النصر" التركي المعارض، أوميت أوزداغ.

وقالت الصحفية التركية "ناجهان ألتشي"، إن الشكوى جاءت بسبب اقتحامه محل صائغ تركي من أصول سورية، والتحقيق معه حول وجوده في تركيا ومطالبته بإبراز أوراقه الرسمية ورخصه.

وأضافت ألتشي أن الدولة التركية تقدمت بطلب للانتصاف القانوني فيما يتعلق بأفعال أوميت أوزداغ لأول مرة، الأربعاء 29 من كانون الأول.

وأشار إلى أن هذه الشكوى لم تكن بمبادرة من شرطة إزمير، وإنما نتيجة لقرار الدولة، ولأن الواقعة حدثت في إزمير فالشكوى قُدمت من هناك.

ولفتت إلى أن الشكوى قُدمت بثلاث تهم، وهي التحريض على الكراهية والعداوة، وإساءة استخدام النفوذ، وانتهاك خصوصية الحياة الخاصة.

يذكر أن "أوزداغ" قد نشر مؤخرا على صفحته الرسمية بمنصة "تويتر" مقطع فيديو يظهر تعديه على خصوصية مواطن تركي من أصول سورية يعمل في بيع المجوهرات.

وظهر "أوزداغ" في الفيديو وهو يطالب المواطن التركي من أصول سورية بعد أن دخل محله بهويته الشخصية ورخصة العمل ورخصة حمل السلاح.