اجتماعات مكثفة لوزارات في حكومة النظام لتحديد أجر الكشفية الطبية

قاسيون – رصد كشف رئيس فرع نقابة أطباء دمشق التابع للنظام ، عماد سعادة، عن وجود اجتماعات مكثفة تشارك فيها وزارات "المالية والصحة والاقتصاد" بحكومة النظام، إلى جانب النقابة المركزية لتحديد الكشفية الطبية.وزعم  سعاده أن صدور التعرفة الجديدة للأطباء في سوريا ليس بتلك السهولة ، ومن المتوقع أن تأخذ وقتاً وألا تصدر خلال فترة قريبة. ونقلت صحيفة "الوطن" الموالية عن سعاده قوله، "هناك دراسة مكثفة لإصدار تعرفة تتناسب مع رواتب الموظفين، والتعرفة الجديدة المتوقع صدورها من الممكن أن يوجد فيها شيء من الظلم للأطباء باعتبار أن أي سلعة زادت أكثر من 20 ضعفا".وبحسب نقيب أطباء دمشق، فإن نسبة الأطباء التي تعد حالتهم المادية ميسورة لا تتجاوز 10 بالمائة من أطباء دمشق، في حين يمكن القول إن 90 بالمائة تعد حالتهم المادية جيدة نوعا ما. وأشار إلى أن اللجنة تجري دراسة تعديل تعرفة الوحدات الشعاعية والمخبرية والجراحية، إذ يشكل موضوع التسعيرة هاجسا للجميع ولذلك تجري الدراسة بدقة ومن النواحي كافة بحيث يكون هناك قرار وزاري يناسب الجميع.وأشار حسب الحدث السوري  إلى زيادة رواتب الأطباء المتقاعدين بحيث أصبح الراتب 40 ألف ليرة سورية اعتباراً من بداية العام المقبل.