بسبب خلاف على شحنة مخدرات...حزب الله يعتقل عناصر من الدفاع الوطني

قاسيون_متابعات

داهمت ميليشيا حزب الله اللبناني المدعومة إيرانياً، امس الأحد، بلدة الفرقلس الخاضعة لسيطرة النظام السوري والميليشيات الإيرانية بريف حمص الشرقي، بحثاً عن مطلوبين من عناصر ميليشيا الدفاع الوطني.

وبحسب شبكة "عين الفرات" فإن 40 عنصراً ميليشيا حزب الله اللبناني بالتنسيق مع الأمن العسكري التابع للنظام داهموا القرية وقاموا باعتقال عنصرين من الدفاع الوطني.

ونقلت الشبكة عن مصدر خاص، أنَّ الميليشيا ساقت المعتقلين نحو منطقة القصير بريف حمص الجنوبي، مع ترجيح احتمالية نقلهم إلى مقر الميليشيا في مدينة قارة بريف دمشق.

وأشار إلى أن عملية اعتقال العناصر جاءت على خلفية نزاع بين الطرفين حول شحنة "مخدرات" قادمة من العراق عبر مدينة البوكمال وصولاً إلى مدينة تدمر، حيث وصلت الشحنة بكمية أقل من المتفق عليه، ووجهت أصابع الاتهام نحو المسؤول عن نقلها وهما العنصران المنتميان لميليشيا الدفاع الوطني.

يذكر أن التدخلات الأمنية لحزب الله اللبناني في ريف ومدينة حمص، إزدادات بطريقة غير مسبوقةـ، دون أي تعليق من جانب قوات النظام التي تدعي السيادة الوطنية في مناطق سيطرتها.