ارتفاع عدد عمليات الخطف التي تشهدها محافظة درعا

قاسيون_متابعات

أكدت مصادر محلية أن مسلحين مجهولين، اختطفوا رجلاً من بلدة الطيبة في ريف درعا الشرقي، عقب مداهمة منزله، وذلك في إطار الفلتان الأمني الذي تشهده المحافظة.

وبحسب "تجمع أحرار حوران" فإن عصابة مسلحة دخلت خلسة إلى منزل "يوسف الزعبي" وقاموا باختطافه، حيث يقطن الرجل بمفرده داخل المنزل.

وأضاف المصدر أن "الزعبي" مدني كان يقطن 6وعائلته في دولة قطر منذ سنوات عديدة، عاد بمفرده إلى درعا عقب تسوية تموز 2018 وبدأ بإعادة ترميم منزله الذي تعرض للخراب أثناء قصف النظام البلدة.

وفي السياق ذاته، طالب خاطفو الشاب "أحمد جمعة حسين البردان" ذويه القاطنين في مخيم الزعتري بمبلغ 175 مليون ليرة سورية مقابل الإفراج عنه، وهو من مدينة طفس، جرى اختطافه منذ نحو 12 يوماً أثناء خروجه لبيع دراجته النارية في المدينة.

إلى ذلك، ناشد أهالي الطفل "محمد فواز القطيفان" من بلدة ابطع، والذي اختطف في الثاني من شهر تشرين الثاني الفائت، كل من لديه القدرة على مساعدتهم في البحث عن الطفل، الذي جرى اختطافه من قبل مجهولين يستقلان دراجة نارية أثناء ذهابه إلى المدرسة، ولا يزال مصيره مجهولاً.