قسد تنفي مزاعم إعلام النظام حول اختطاف مدنيين بدير الزور

قاسيون – رصد نقلت مصادر إخبارية عن  المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية "قسد" نفيه لاتهامات وسائل إعلام النظام بتنفيذ مداهمات واعتقال مدنيين بريف دير الزور الشمالي بالتنسيق مع قوات التحالف الدولي، وقال إن نشر مثل هذه الأخبار، محاولة لاستقطاب الخلايا الإرهابية التي تحاول ضرب الاستقرار والأمن في المنطقة. وأضاف: "نشرت وكالة سانا التابعة لحكومة دمشق أخبارا كاذبة بخصوص عمليات قواتنا ضد خلايا داعش، حيث قالت إن قواتنا داهمت عدة منازل في بلدة أبو النيتل بريف دير الزور الشمالي بمساندة حوامات التحالف الدولي واعتقلت عددا من أهالي البلدة".وبحسب المصدر فإن "هذا الخبر كاذب وقوات (قسد) لم تنفذ أية عملية في المنطقة المذكورة خلال الأيام الماضية"، واتهم وكالة "سانا" بفبركة خبر مقتل ثلاثة من مقاتلي "قسد" في هجوم نفذته مجموعات يتبناها إعلام النظام ويُطلق عليها اسم "فصائل المقاومة الشعبية" على طريق حقل العمر النفطي شرق دير الزور. وترى "قسد" أن تبني إعلام النظام للعمليات "الإرهابية" التي تستهدف المنطقة والترويج لها، إنما يؤكد مساعي القائمين عليها في الانتقام من أهالي المنطقة الذين رفضوا وبشدة عمليات "المصالحة" التي يروج لها النظام خلال الفترة الماضية في منطقة دير الزور.

اعلام معارض