سخرية واسعة بعد إهداء نظام الأسد صندوق تراب وبذور بصل وثوم لعائلات قتلاه

قاسيون_متابعات

تداولت صفحات موالية للنظام صورا تظهر إهداء مسؤولين في نظام الأسد، صناديق صغيرة تحتوي على تراب وبذور بصل وثوم، لأسر قتلى ميليشياته تقديرًا لتضحيات أبنائهم.

وقال الإعلامي الموالي "كنان وقّاف" على صفحته في "فيسبوك"، "فشة منتهى العهر .. توزيع 100فلينة تراب لذوي الشهداء في حماة.. بس مزروع فيها - بصل - توم - جرجير .. لا تعليق .. لأنو لا كلمات تصف".

وأرفق الإعلامي حديثه بصور لجرار زراعي يقوم بتوزيع صناديق مصنوعة من مادة الفلّين، مملوءة بالتراب، ومعها بعض بذور البصل والثوم في ريف حماة، على ذوي قتلى ميليشيات النظام.

ولاقى المنشور استياء واسعًا بين الموالين، إذ علق حساب باسم "أبو حسان مصطفى": "دولة قليلة ادب وبلا اخلاق هلد التراب فيه دماء شهداؤنا يتاجرون بها ليبقو على كراسيهم لعنهم الله".

من جانبها علقت "وسام حمصية": "طيب وبس خلص الموسم في غرامة للشخص اللي ما برجع الفلينة .. مثلا كتبوهم تعهد انو يرجعو الفراغة يتسائل خبير اقتصادي".

أما "سهيل علي" فكتب: "والله ماعاد نعرف نضحك ع هالتصرفات والأفعال والتصريحات القذرة ولا نبكي ع حالنا المزري وواقعنا المرير".

يذكر أن النظام أقدم في وقت سابق على عدة تصرفات مشابهة، اعتبرها موالون انتقاصًا لأولئك الذين ضحوا بأرواحهم حفاظًا على كرسي بشار الأسد، كتوزيع ساعة حائط وصناديق برتقال صغيرة لأسر قتلاه.