موقع يكشف تفاصيل تدمير إسرائيل لمفاعل الكبر النووي التابع للنظام

قاسيون – رصد تحدث موقع "ناشونال إنترست" في تقرير نشره أمس حول تدمير مفاعل الكبر النووي في دير الزور شرقي سوريا، وبرنامج النظام السوري النووي وجهوده في بناء وتقوية المنشآت الخاصة بهذا السلاح. وقال الموقع في تقريره: "على عكس العراق وإيران، لم يبذل نظام الأسد سوى القليل من الجهد لبناء وتقوية المنشآت النووية، ونظرا للقرب الجغرافي بين سوريا وإسرائيل، كان من الصعب تخيل كيف يمكن أن يمر إنشاء مشروع نووي في سوريا من دون أن تكتشفه إسرائيل".وأضاف أن مقاتلات إسرائيلية، دمرت في 6 أيلول من العام 2007، منشأة غامضة بالقرب من نهر الفرات، ولم تتسبب الضربة في أي رد فعل يذكر من جانب النظام حينذاك. وأشار إلى أن إعلام النظام تحدث عن هجوم إلكتروني أعاق التعبئة العسكرية الدفاعية، وحتى الاحتجاج الدبلوماسي كان خافتا لا يذكر، كما لم تعلق أي حكومة عربية على الهجوم، ولم يعترف الإسرائيليون بالعملية إلا بعد وقت طويل.