صحيفة : موسكو تكثف اتصالاتها لمساعدة الأسد في السيطرة على شمال شرق سوريا

قاسيون – رصد أكدت  صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" الروسية السبت، إن موسكو تنشط اتصالاتها مع مختلف القوى الكردية لمساعدة دمشق في استعادة السيطرة على المناطق الشمالية الشرقية من سوريا. وأضاف الصحيفة: "شرع ممثلو القيادة السورية والإدارة الذاتية للمناطق الشمالية الشرقية في الجولة التالية من المحادثات حول التفاعل الاقتصادي والسياسي". وأكدت على أن النظام يصر على اندماج "الميليشيات الكردية"، التي تشكل أساس البنية الأمنية في الشرق بشكل كامل في قواته، فضلا عن عودة حقول النفط، بينما من المهم بشكل مبدئي للأكراد إقرار وضعهم القانوني. ونقلت الصحيفة عن الباحث الزائر في معهد الشرق الأوسط بواشنطن، خبير المجلس الروسي للشؤون الدولية، أنطون مارداسوف، إن "سبب تكثيف المفاوضات بين دمشق وقسد يكمن في السياسة الأمريكية". وأضاف: "إدارة بايدن تتخذ موقفا وسطا إلى حد ما بشأن القضية السورية، وهي لا تُظهر بأي شكل من الأشكال أن هذا الملف يمثل أولوية بالنسبة لها؛ ربما تكون هذه سياسة متعمدة من أجل عدم إثارة نقاش غير ضروري حول هذه القضية والحفاظ على الوجود العسكري".