حميميم تعلن إصابة 4 عناصر من النظام بعمليات قنص شمال سوريا

قاسيون_متابعات

أعلن مركز المصالحة الروسي في حميميم، أمسِ الجمعة، عن إصابة أربعة جنود من قوات النظام، بعمليات قنص شنها عناصر من الفصائل في مناطق تابعة لإدلب واللاذقية وحلب.

وقال نائب رئيس المركز فاديم كوليت، في بيان، إن عنصرين من قوات النظام أصيبا بنيران قنص لقصائل المعارضة من منطقة فطيرة في محيط ملجة بإدلب.

وأشار إلى أن عنصرا آخر أصيب في محافظة حلب من جرّاءِ هجوم قناص من الفصائل من منطقة كيتيان على مواقع لقوات النظام في محيط قرية كفر حلب.

وأضاف أنه في محافظة اللاذقية، أدى هجوم قناص من الفصائل من منطقة قرة مانلي الحياة، في ريف اللاذقية الشمالي على مواقع لقوات النظام إلى إصابة عنصر.

يذكر أن قوات النظام استهدفت، يوم أمسِ الجمعة، بقذائف ليزرية “كراسنوبول” روسية الصنع، مناطق في قرية معربليت بريف إدلب الجنوبي، صباح الجمعة، دون معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن، كما شهد محوري العمقية والمنارة بسهل الغاب في ريف حماة، حَسَبَ ما أفاد به المرصد السوري لحقوق الإنسان.

على إثرها بدأت استهدافات متبادلة بالرشاشات الثقيلة والمتوسطة، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، وفصائل غرفة عمليات “الفتح المبين” من طرف آخر، دون أنباء عن إصابات.